Search

استمارة البحث

اللغات

أخبار المنتدى السوري للأعمال

استخدم نظام الأسد المجرم سلاح الإخفاء القسري لبثّ الإرهاب والخوف بين جميع قطاعات المجتمع، ولم تقتصر عمليات الاعتقال والإخفاء القسري على النشطاء السياسيين أو المعارضين، بل كان هناك حملات عشوائية كثيرة، طالت كبار السن والأطفال، ضمن عملية تحطيم لركائز المجتمع السوري.
في اليوم العالمي للمختقين قسرياً تقرير جديد للشبكة السورية لحقوق الإنسان يوثق اختفاء 71 ألف شخص خلال السنوات الأربع الأخيرة في سورية، وذلك في تقرير صدر بمناسبة اليوم العالمي لضحايا الإخفاء القسري الذي يخلده العالم في الثلاثين من أغسطس/ آب من كل عام.

تمر الذكرى الثالثة لمجزرة الغوطة بالأسلحة الكيماوية والتي ارتكبها نظام الأسد المجرم بحق شعبنا الصامد في غوطة دمشق الحبيبة، والمجتمع الدولي لا يزال متخاذلاً عن القيام بواجبه في حماية المدنيين ومحاسبة مرتكبي جرائم الإبادة بحقهم.

ما لا يقل عن 1127 شخصاً بينهم 107 أطفال و201 سيدة استشهدوا جراء استخدام نظام الأسد قنابل كيماوية معبأة بغاز السارين القاتل في غوطتي دمشق الشرقية والغربية، قبيل ساعات الصباح الباكر، ليضمن اغتيال أكبر عدد من المدنيين وهم نائمون!

تمثل الموارد المائية لأي شعب من الشعوب "ثروة" حقيقية، في ظل تزايد أهمية المياه في العالم، وندرة الحصول على مصادر صحية وصالحة للاستخدام البشري.

وفي خضم سعي الشعب السوري لنيل حريته واستقلاله وكرامته من نظام الأسد المجرم، حرص الأخير على استخدام المياه والحصار كسلاح في وجه من خرج على نظامه، ما أدى إلى نشوب صراعات عسكرية للسيطرة على الموارد المائية في سورية، وتأمينها للسوريين، وإخراجها من حيز الاستعمال ضد حراك الشعب السوري بغية تركيعه.

أخبار الاقتصاد السوري

كشف مصدر مطلع أن الدفعة الأولى من العملة السورية المطبوعة في روسيا، وصلت الأسبوع الماضي وتبلغ 75 مليار ليرة سورية. وكشف المصدر أنّ دفعات أخرى ستصل من هذه العملة، وأنّ وصول الدفعة الأولى تم قبل الموعد المحدد والذي هو آب القادم.

 

 

وأكد المصدر أنّ العملة التي وصلت هي من فئات مماثلة للعملة السورية المتداولة حالياً، وهذا ما ينفي الإشاعات التي راجت بأنّ العملة الجديدة ستحل محل القديمة.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء نقلاً عن تجار سوريين أن دفعات من العملة الجديدة، وصلت إلى دمشق وحلب وأنها قيد التداول التجريبي.

 تضاعف سعر الغاز أكثر من عشر مرات في السوق السوداء منذ بدء الاضطرابات في سوريا قبل أكثر من 15 شهراً بسبب صعوبة العثور عليه بالسعر الرسمي المحدد من السلطات المعنية.

تقرير خاص بالمنتدى السوري للأعمال
27 تموز/يوليو 2012