عمران تناقش "الأمن مقابل الحريات"

تلجأ الأنظمة الديكتاتورية عادة إلى استغلال الأزمات لتظهر كمهدد للمجتمع بهدف مقايضة الجماعات ودفعها لتقديم تنازلات في الحريات والحقوق مقابل الحفاظ على الأمن اللازم لوجودها.

وفي ثورات الربيع العربي فإن أزمات عديدة صُنعت لعرقلتها وتهديد مجتمعاتها، مما جعل تلك المجتمعات وجهاً لوجه من جديد مع الأنظمة المستبدة التي صنعت تلك الأزمات لتحجيم المطالب الشعبية.

وفي مقال "الأمن مقابل الحريات" الذي أصدره مركز "عمران للدراسات الاستراتيجية" وأعده الباحث ساشا العلو، شرح مفصل لهذه التركيبة السياسية. للمزيد انقر على الرابط التالي: https://goo.gl/ohvWWJ