Humanitarian Support

التعليم

يعمل المنتدى السوري للأعمال على رعاية الأجيال الناشئة وتقديم أهم متطلبات تطوير المجتمع وهو التعليم من خلال خطة طموحة تبدأ من المرحلة الابتدائية ثم المتوسطة والثانوية وصولاً إلى الدراسة الجامعية.

 

ولتحقيق ذلك وضع المنتدى استراتيجية لمعالجة عدم تمكُّن الأطفال السوريين النازحين في لبنان من الانخراط في صفوفهم الدراسية. يستفيد من الاستراتيجية في المرحلة الأولى أكثر من 5000 طالب وطالبة من أطفال النازحين.

مراحل عمل المشروع

مشروع دعم اللاجئين السوريين في لبنان... البداية "وادي خالد"

يسعى المنتدى السوري للأعمال إلى تقديم يد العون لكل النازحين السوريين، سواء كان نزوحهم داخلي في المدن السورية والأرياف، أو في الدول المجاورة، ويعمل على تنفيذ ذلك بعدة طرق وعلى مراحل لتوفير حياة كريمة للنازحين، وتأمين متطلبات علاجهم. ومن هذا المنطلق بدأ المنتدى بالتواصل مع الناشطين السوريين في منطقة وادي خالد اللبنانية القريبة من الحدود السورية وتقديم مساعدات للعائلات السورية التي نزحت إليها، حيث لا تقدم الحكومة اللبنانية وهيئات الإغاثة المعونات الكافية والكفيلة بتأمين حاجات هذه العائلات، والتي يصل عددها إلى 1150 عائلة تقريباً.

أهداف المشروع

المنتدى يدعم المجالس المحلية في سوريا بمليون دولار

دعم المنتدى السوري للأعمال المجالس المحلية في سوريا المنضوية تحت مظلة الائتلاف الوطني بمليون دولار، لتأمين احتياجات الإغاثة من دواء ومستلزمات لمواجهة فصل الشتاء.

وتأتي هذه الخطوة ضمن مشاريع المنتدى و استكمالاً لجهوده في دعم الداخل السوري بمختلف المجالات.

المنتدى السوري للأعمال يرعى تجهيز وإطلاق مدرسة للطلاب السوريين في تركيا

لعل أصعب أوجاع اللاجئين السوريين في منافيهم القسرية ضياع الوقت على من تبقى من أبنائهم لاسيما لجهة فوات فرص التعلم في مدراسهم التي هجروها وبيوتهم بعد أن دمر معظمها جيش النظام السوري، ليجدوا أنفسهم في بلاد اللجوء دون إمكانية استكمال المسيرة التعليمية وبناء أجيال المستقبل فكرياً... من هذا الواقع انطلق المنتدى السوري للأعمال ليقوم برعاية مدرسة لأبناء اللاجئين في مدينة مرسين التركية، ودفع كافة تكاليف تجهيزها وتأمين مستلزمات طلابها البالغ عددهم 1200 طالب سوري، أغلبهم من أبناء الشهداء والمفقودين، على أن يتم الافتتاح نهاية الشهر الحالي يناير/ كانون الثاني 2013.

 

المشافي الميدانية

تلبية للواجب الوطني تجاه الحالة الإنسانية الصعبة التي يعاني منها جرحى الثورة السورية وعدم قدرة المشافي التركية على استيعابهم بادر "المنتدى السوري للأعمال" بإنشاء وتجهيز مركز خاص لمعالجة اللاجئين والنازحين، على الشريط الحدودي بين تركيا وسوريا.

 

 

 تقدر تكلفة المشروع ب 250 ألف دولار، مقسمة على رواتب الموظفين والمعدات الطبية والمصاريف التشغيلية.

وينفذ المشروع على مرحلتين:

المرحلة الأولى

دعم اللاجئين

يصنف المنتدى السوري للأعمال قضية اللاجئين ضمن أولوياته الأولى، ويعمل على تأمين كافة الشروط الحياتية والتعليمية لدعم اللاجئين في الدول المجاورة للوطن.