تحولت قضية اللاجئين السوريين والنازحين داخلياً والمهجرين قسرياً لمجرد عرض أرقام، مع تجاهل كامل لدور نظام الأسد الإجرامي في إحداث هذه المأساة، واكتفى المجتمع الدولي بالحديث عن جهود تسكينية مازالت قاصرة عن حل قطعي يعيد للسوريين حقهم في العيش في بلدهم وعلى أرضهم بكرامة.
في "المنتدى السوري للأعمال" نذّكر العالم بأن الشعب السوري مازال يذبح ويهجّر، ومازال الجاني مستمراً بجرائمه، ونهيب المجتمع الدولي بمحاسبة المجرم وإنهاء هذه المأساة التي ستبقى لطخة عار على جبين التاريخ والإنسانية إذا استمر التعامل معها باللامبالاة الحالية.

في ذكرى النكسة ..

في الذكرى الخمسين لحرب يونيو/حزيران 1967 والتي شنتها إسرائيل على الدول العربية، ودمرت من خلالها أغلبية العتاد العسكري العربي .. يعيش السوريون اليوم أحداث خيانة جديدة يقوم بها نظام الأسد المجرم ببيعه لمقدرات سورية لأعوانه من الإيرانيين والميليشيات الطائفية، بعد أن باع والده حافظ الأسد بخيانته هضبة الجولان في حرب حزيران.

مازال نظام الأسد يقدم التسهيلات لإيران التي تسعى جاهدة ما أمكنها لاستغلال ظروف الحرب في سورية لإحداث تغير ديمغرافي ضمن محيط العاصمة دمشق وداخلها، وعلى امتداد الخط الذي يصلها بالساحل، إضافة للمناطق الحدودية المحاذية للبنان.

افتتحت مؤسسة رزق للتأهيل المهني إحدى مؤسسات المنتدى السوري، مكتباً لتوظيف السوريين في مدينة اسطنبول، بدعم وتعاون مع مؤسسة صلتك القطرية. حضر الافتتاح محمد إتجي نائب والي اسطنبول، ومصطفى الصباغ رئيس مجلس إدارة المنتدى السوري، وصباح الهيدوس الرئيس التنفيذي لمؤسسة صلتك، وغسان هيتو الرئيس التنفيذي للمنتدى السوري، ومازن دولة المدير التنفيذي للمنتدى السوري للأعمال في الدوحة، بالإضافة إلى الفنان العالمي ماهر زين.

منذ أن انتهت جولة "أستانا" الأخيرة، وتمخضها عن اتفاق مناطق "خفض التصعيد" الأربع، التي اهتمت من خلالها روسيا بتهدئة الجبهات الغربية في سورية، ظهر جلياً أهمية المنطقة الشرقية بالنسبة للروس والإيرانيين الذين لا يرغبون بسيطرة أمريكية على تلك المنطقة. كما بدا للمتابع مدى التنافس الدولي على تلك المنطقة.

لا تشير المعطيات الحالية إلى حل سياسي قريب بعد أن انتهت مفاوضات جنيف 6 بلا نتائج، لارتباط ذلك بالحسم الذي لن يكون سهلاً في المنطقة الشرقية، فضلاً عن أن الجبهات الغربية في سورية لن تهدأ أيضاً، وخاصة مع تحركات "تحرير الشام" هناك.

"داعش" والفراغ الاستراتيجي .. ورقة تحليلية لمركز عمران
مع تعقد معركة الرقة وظروفها، جراء تشابك وتضارب مصالح الأطراف المحلية والإقليمية والدولية المعنية بها، اختلفت السيناريوهات المتوقعة لسير هذه المعركة وتداعياتها، والتي ستؤثر على سير المعارك اللاحقة ضد تنظيم الدولة في سوريا من جهة، وما سيتبعه من تأثير على العملية السياسية في سورية من جهة أخرى.

لاستشراف السيناريوهات المتوقعة لمسار تلك المعركة، وأدوار ومواقف الأطراف المعنية منها، أصدر مركز عمران للدراسات الاستراتيجية ورقة تحليلية بعنوان: "داعش والفراغ الاستراتيجي .. مأزق توزيع الأدوار - الرقة نموذجاً".

مع توالي استخدام نظام الأسد المجرم لكل أنواع الأسلحة المحظورة ضد شعبنا في سورية، غير مبال بأي مواقف للمجتمع الدولي، تحول الشعب السوري إلى واحد من أكبر ضحايا القرن الحالي، بعد أن استمرأ نظام الأسد استخدام الأسلحة الكيميائية ضده.

لقد قرر مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية في دورته العاشرة، أن يكون التاسع والعشرون من نيسان/أبريل (تاريخ بدء نفاذ الاتفاقية في عام 1997) هو يوم إحياء ذكرى جميع ضحايا الحرب الكيميائية.

المنتدى السوري للأعمال يبارك لتركيا نجاح الاستفتاء على التعديلات الدستورية
مشهد ديمقراطي يثلج الصدور عاشته تركيا بكل شرائحها ومكوناتها في الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي بلغت المشاركة فيها نسبة قياسية تجاوزت 85%.
المنتدى السوري للأعمال إذ يبارك للشعب التركي الشقيق نجاحه في اختبار ديمقراطي جديد، فإنه يتمنى للشعب التركي وحكومته دوام التقدم والازدهار، لتعزيز المكاسب الديمقراطية في ظل التحديات الداخلية والخارجية التي تعرفها تركيا، سائلين المولى عز وجل أن تعود نتائج هذا الاستفتاء على الشعب التركي وبلده العزيز بالخير، وتحقيق مزيد من الازدهار والنجاح.

ذكرى الجلاء تجدد حاجة السوريين إلى استعادة بلادهم من المحتل

مجزرة جديدة بقنابل كيماوية .. كيف سيواجه المجتمع الدولي فشله !!

مركز عمران يصدر دراستين عن الدور الروسي في سورية ضمن كتابه السنوي الثالث

منذ التدخل العسكري الروسي المباشر في سورية نهاية أيلول/ سبتمبر 2015، والملف السوري يشهد تحولات عميقة اتضحت آثارها في الجوانب السياسية والعسكرية.

مركز عمران للدراسات الاستراتيجية ومتابعة منه لتعاظم الدور الروسي في سورية يصدر دراستين للباحثين معن طلاع وساشا العلو، ضمن كتابه السنوري الثالث، تبحث في جوانب التدخل الروسي ودوره في سورية، ويستطلع آفاقه ومستقبله.

الصفحات